أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها و إن قل

وقالَ الغزالي إنَّ الله سبحانه إذا أحبَّ عبدًا استعملهُ في الأوقات الفاضلة بفواضلِ الأعمال فاستمسِك ~ هو المساحة التي تنتقلين بها من القولِ إلى العمل، هو بناءٌ وتجديدٌ وصناعةٌ لكِ. الراوي: عائشة أم المؤمنين | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 163 خلاصة حكم المحدث: صحيح التخريج: أخرجه البخاري (6465)، ومسلم

2023-01-30
    المصدر السعودي علوم ص 124 ف2
  1. أحب الأعمال إلى الله
  2. أدومها وإن قل